منتدى الأبداع للتصميم والاشهار
اهلا وسهلا بكم في منتدى الابداع للتصميم والاشهار منتدى متخصص في التصميم واشهار المواقع

منتدى الأبداع للتصميم والاشهار

منتدى ابداع لتصميم المواقع والمنتديات والاشهار
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

  أيهما أخص: نبي الرحمة أم نبي الملحمة؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
مصمم مبدع
مبدع الشركة
avatar

ذكر
عدد مشــــــاركـــــــاتي : 320
نقاط النشاط الإشهاري : 737
السٌّمعَة : 0

مُساهمةموضوع: أيهما أخص: نبي الرحمة أم نبي الملحمة؟   9/4/2012, 15:25


بسم الله الرحمن الرحيم


أيهما أخص: نبي المرحمة أم نبي الملحمة -
صلى الله عليه وسلم؟





قال ابن القَيِّم: "أسماؤه - صلَّى الله عليه وسلَّم - نوعان:

أحدهما: خاص لا يشاركه فيه غيرُه من الرُّسل؛ كمحمد، وأحمد،
والعاقب، والحاشر، والمقفي، ونبي الملحمة.



والثاني: ما يشاركه في معناه غيرُه من الرُّسل، ولكن له منه كماله،
فهو مُختص بكماله دون أصله؛ كرسول الله ونبيِّه وعبده، ونبي الرحمة، ونبي التوبة"؛
"زاد المعاد"، (1 / 88).



ثم شَرَح هذه الأسماء، فقال: "وأما نبيُّ الملحمة، فهو الذي بُعِث بجهاد أعداء
الله، فلم يُجاهد نبيٌّ وأمَّته قطّ ما جاهَد رسولُ الله - صلَّى الله عليه وسلَّم
- وأمتُه، والملاحم الكبار التي وقعتْ وتقع بين أُمَّته وبين الكفار لَم يعهدْ
مثلها قبله، وأما نبيُّ الرحمة، فهو الذي أرسله الله رحمةً للعالمين، فرَحِم به أهل
الأرض كلَّهم؛ مؤمنَهم وكافرَهم، أما المؤمنون، فنالوا النصيب الأوفر من الرحمة،
وأما الكفار، فأهل الكتاب منهم عاشوا في ظلِّه، وتحت حبله وعهْده، وأما مَن قَتَله
منهم هو وأُمَّته، فإنهم عجلوا به إلى النار، وأراحوه منالحياة الطويلة التي لا
يزداد بها إلا شدة العذاب في الآخرة"؛ "زاد المعاد" (1/ 95 - 96).



فمن الرخاوة والوهن أن يغيَّب نبي الملحمة، فلا تسمع له ذِكرًا ولا هَمسًا،
ويُوَارى الحديث عنه ويُطْوَى، ويقع التطويل والإسهاب في الرحمة بلا قيود ولا شروط،
بل يصاحب ذلك التأويلات المتعسِّفة والمستنكرة، ورُبَّما تَململ بعضهم من اسم
الجهاد والملاحم، واعتراه الغمُّ والاكتئاب، وابن القيم يقول: "فلو لَم يكنْ
في النضال إلا أنه يدفع الهمَّ والغمَّ عن القلب، لكان ذلك كافيًا في فضْله، وقد
جرَّب ذلك أهله..."؛ "الفروسية" ص (11).



أعجبني ما سطَّره الشيخ محمد الغزالي إذ يقول: "وعنصر الرحمة الغالبة لا يعني أن
صاحب الرسالة لا يغضب ويُقاتل، كلاَّ؛ فإن أحوال الدنيا وأغلاط الناس توجِب على
الإنسان أن يقفَ أحيانًا مواقفَ لا بدَّ منها؛ لحماية مُثُله وفضائله.




وَلاَ خَيْرَ فِي حِلْمٍ إِذَا لَمْ تَكُنْ لَهُ [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
بَوَادِرُ تَحْمِي صَفْوَهُ أَنْ يُكَدَّرَا [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


والشدة على الكفر مصدرها الغيرة على الإيمان، والسعي لصيانته من العابثين
والملحدين؛ ولذا وصفَ الله النبي - صلَّى الله عليه وسلَّم - وصحابته - رضي الله
عنهم - بالوصفين معًا، فقال: ﴿ مُحَمَّدٌ رَسُولُ اللَّهِ وَالَّذِينَ مَعَهُ
أَشِدَّاءُ عَلَى الْكُفَّارِ رُحَمَاءُ بَيْنَهُمْ ﴾ [الفتح: 29].
"في موكب الدعوة" ص (96 - 97).



ورَحِم الله أبا العباس ابن تيميَّة القائل: "كلُّ أمة لا تقاتل، فإنها
تهلك هلاكًا عظيمًا، باستيلاء العدوِّ عليها، وتسلُّطه على النفوس والأموال"؛
"قاعدة في الانغماس في العدو، وهل يُباح؟" ص (64).
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
فراشة الربيع
المديرة العامة
المديرة العامة
avatar

انثى
عدد مشــــــاركـــــــاتي : 120
نقاط النشاط الإشهاري : 118
السٌّمعَة : 10

مُساهمةموضوع: رد: أيهما أخص: نبي الرحمة أم نبي الملحمة؟   27/4/2012, 14:34

يشرفني ان اول من يرد على موضوك الرائع

يعطيك الف الف

الـــــ عافيه ـــــــف


اتمنا لكي التوفيق

في الدنيا وفي

الاخره تقبلي

ودي ومحبتي

ومروري الراقي


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
أيهما أخص: نبي الرحمة أم نبي الملحمة؟
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الأبداع للتصميم والاشهار :: المنتديات الإسلامية :: الحديث والسيرة النبوية-
انتقل الى: